منتدى - الإبداع اللامتناهي-

منتدى الابداع اللا متناهي


    رجــــــل تــرك أثر ورائــــــه و هــو جـــابر بن حــيان

    شاطر
    avatar
    shares_love
    نائب المدير

    عدد الرسائل : 129
    إحترام قوانين المنتدى :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 25/07/2008

    رجــــــل تــرك أثر ورائــــــه و هــو جـــابر بن حــيان

    مُساهمة من طرف shares_love في 27/7/2008, 17:02






    الآن نبدأ مع شخصية جابر بن حيان : هــــــــــــــــــــــــــــــو
    أبو عبد الله جابر بن حيان بن عبد الله الأزدي، ولد على أشهر الروايات في سنة 101 هـ/721 م وقيل أيضاً 117 هـ / 737 م عالم عربي وقد اختلفت الروايات على تحديد أصله و مكان مولده فمن المؤرخين من يقول بأنه من مواليد الكوفة على الفرات، ومنهم من يقول أن أصله من مدينة حران من أعمال بلاد ما بين النهرين في سوريا. ولعل هذا الانتساب ناتج عن تشابه في الأسماء فجابر المنسوب إلى الأندلس هو العالم الفلكي العربي جابر بن أفلح الذي ولد في إشبيلية وعاش في القرن الثاني عشر الميلادي. ولكن معظم المصادر تشير إلى أنه ولد في مدينة طوس من أعمال خراسان في إيران.

    وقد وصف بأنه كان طويل القامة، كثيف اللحية مشتهرا بالإيمان والورع وقد أطلق عليه العديد من الألقاب ومن هذه الألقاب "الأستاذ الكبير" و"شيخ الكيميائيين المسلمين" و"أبو الكيمياء" و"القديس السامي التصوف" و"ملك الهند".





    نشأته
    هاجر والده حيان بن عبد الله الأزدي من اليمن إلى الكوفة في أواخر عصر بني أمية، وعمل في الكوفة صيدلانياً وبقي يمارس هذه المهنة مدة طويلة (ولعل مهنة والده كانت سبباً في بدايات جابر في الكيمياء وذلك لارتباط العلمين) وعندما ظهرت دعوة العباسيين ساندهم حيان، فأرسلوه إلى خراسان لنشر دعوتهم، وهناك ولد النابغة جابر بن حيان المؤسس الحقيقي لعلم الكيمياء.

    تعود إلى قبيلة الأزد في اليمن. وهناك ترعرع جابر بن حيان الأزدي. وعندما سيطر العباسيين على الموقف سنة 132 هـ في الكوفة واستتب الأمن، رجعت عائلة جابر بن حيان إلى الكوفة. وتعلم هناك وتوفي جابر وقد جاوز التسعين من عمره في الكوفة بعدما فر إليها من العباسيين بعد نكبة البرامكة وذلك سنـة 197هـ (813م ) وقيل أيضا 195 هـ/810 م.[4]





    تعليمه
    انضم إلى حلقات الإمام جعفر الصادق ولذا نجد أن جابر بن حيان تلقى علومه الشرعية واللغوية والكيميائية على يد الإمام جعفر الصادق. وذكر أنه درس أيضا على يد الحميري. ومعظم مؤرخي العلوم يعتبرون جابر بن حيان تلقى علومه من مصدرين: الأول من أستاذه الحقيقي الإمام جعفر الصادق، والثاني من مؤلفات ومصنفات خالد بن يزيد بن معاوية. فعن طريق هذه المصادر تلقى علومه ونبغ في مجال الكيمياء وأصبح بحق أبو الكيمياء فقد وضع الأسس لبداية للكيمياء الحديثة





    الكيمياء في عصره
    بدأت الكيمياء خرافية تستند على الأساطير البالية، حيث سيطرت فكرة تحويل المعادن الرخيصة إلى معادن نفيسة وذلك لأن العلماء في الحضارات ما قبل الحضارة الإسلامية كانوا يعتقدون المعادن المنطرقة مثل الذهب والفضة والنحاس والحديث والرصاص والقصدير من نوع واحد، وأن تباينها نابع من الحرارة والبرودة والجفاف والرطوبة الكامنة فيها وهي أعراض متغيرة (نسبة إلى نظرية العناصر الأربعة، النار والهواء والماء والتراب)، لذا يمكن تحويل هذه المعادن من بعضها البعض بواسطة مادة ثالثة وهي الإكسير. ومن هذا المنطلق تخيل بعض علماء الحضارات السابقة للحضارة الإسلامية أنه بالإمكان ابتكار إكسير الحياة أو حجر الحكمة الذي يزيل علل الحياة ويطيل العمر.

    وقد تأثر بعض العلماء العرب والمسلمين الأوائل كجابر بن حيان وأبو بكر الرازي بنظرية العناصر الأربعة التي ورثها علماء العرب والمسلمين من اليونان. لكنهما قاما بدراسة علمية دقيقة لها؛ أدت هذه الدراسة إلى وضع وتطبيق المنهج العلمي التجريبي في حقل العلوم التجريبية. فمحاولة معرفة مدى صحة نظرية العناصر الأربعة ساعدت علماء العرب والمسلمين في الوقوف على عدد كبير جداً من المواد الكيماوية، وكذلك معرفة بعض التفاعلات الكيماوية، لذا إلى علماء المسلمين يرجع الفضل في تطوير اكتشاف بعض العمليات الكيميائية البسيطة مثل: التقطير[5] والتسامي[6] والترشيح والتبلور والملغمة والتكسيد. وبهذه العمليات البسيطة استطاع جهابذة العلم في مجال علم الكيمياء اختراع آلات متنوعة للتجارب العلمية التي قادت علماء العصر الحديث إلى غزو الفضاء



    بعض منجزات ابن حيان
    هذه قائمة بسيطة وموجزة حول بعض منجزات جابر بن حيان في علوم الكيمياء:

    إكتشف "الصودا الكاوية" أو القطرون (NaOH).
    أول من إستحضر ماء الذهب.
    أول من أدخل طريقة فصل الذهب عن الفضة بالحلّ بواسطة الأحماض. وهي الطريقة السائدة إلى يومنا هذا.
    أول من أكتشف حمض النتريك.
    أول من إكتشف حمض الهيدروكلوريك.
    إعتقد بالتولد الذاتي.
    أضاف جوهرين إلى عناصر اليونان الأربعة وهما ( الكبريت والزئبق) وأضاف العرب جوهرا ثالثا وهو (الملح).
    أول من إكتشف حمض الكبريتيك وقام بتسميته بزيت الزاج.
    أدخل تحسينات على طرق التبخير والتصفية والإنصهار والتبلور والتقطير.
    استطاع إعداد الكثير من المواد الكيميائية كسلفيد الزئبق وأكسيد الارسين (arsenious oxide).
    نجح في وضع أول طريقة للتقطير في العالم .فقد اخترع جهاز تقطير ويستخدم فيه جهاز زجاجي له قمع طويل لا يزال يعرف حتى اليوم في الغرب باسم "Alembic" من "الأمبيق" باللغة العربية . وقد تمكن جابر بن حيان من تحسين نوعية زجاج هذه الأداة بمزجه بثاني أكسيد المنجنيز.
    [/size]
    avatar
    sniper_pro
    المدير

    ذكر
    عدد الرسائل : 245
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : صياد
    المزاج : هادئ
    إحترام قوانين المنتدى :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 27/07/2008

    رد: رجــــــل تــرك أثر ورائــــــه و هــو جـــابر بن حــيان

    مُساهمة من طرف sniper_pro في 30/7/2008, 03:30

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة

    شكرا كتير علي الموضوع الجميل و نطلب منك المشاركة بالموضوعات الجميل

    و مشكووووووووووووور علي هذا الموضوع و بارك الله فيك و موفق باذن الله

    لكي مني افضل تحيه

    avatar
    mirage06
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    ذكر
    عدد الرسائل : 22
    العمر : 29
    إحترام قوانين المنتدى :
    0 / 1000 / 100

    تاريخ التسجيل : 30/07/2008

    رد: رجــــــل تــرك أثر ورائــــــه و هــو جـــابر بن حــيان

    مُساهمة من طرف mirage06 في 30/7/2008, 08:07

    موضوع رائع وارجو ان تزيدها

    لنتعرف اكثر على عظماء العرب
    avatar
    shares_love
    نائب المدير

    عدد الرسائل : 129
    إحترام قوانين المنتدى :
    100 / 100100 / 100

    تاريخ التسجيل : 25/07/2008

    رد: رجــــــل تــرك أثر ورائــــــه و هــو جـــابر بن حــيان

    مُساهمة من طرف shares_love في 30/7/2008, 14:28

    على عيني كما يقول المثل  غالي وطلب رخيص   

      الوقت/التاريخ الآن هو 12/12/2017, 10:42